تعد صناعة الإجتماعات (مصطلح دولي يطلق على صناعة المعارض والمؤتمرات والملتقيات والمنتديات والندوات وغيرها من فعاليات الأعمال) من أهم الأدوات الاقتصادية. وقد اهتمت الدول بها اهتماما خاصاً لتنميتها، واستحدثت الجمعيات والمنظمات ومراكز الأبحاث المتخصصة فيها، وازدادت الاستثمارات في المنشآت والشركات المنظمة والموردة لها، وتنامى عدد العاملين فيها، حتى أصبحت صناعة لها كيانها، ومصدراً اقتصادياً مهماً، مع توفر جهات خاصة تستفيد منها وجهات حكومية تشرف عليها وتعمل على تطويرها ودعمها. وتُشكل صناعه الإجتماعات عنصراً مهماً في النمو المستقبلي للاقتصاد العالمي، وجزءً أساسياً في نقل المعلومات وانتشار المعرفة والممارسات المهنية، وعاملا رئيسا في بناء التفاهم والعلاقات بين الدول والثقافات والحضارات.

إن المعارض التجارية اليوم تحوز إهتماما من الجميع سوا كانت المعارض داخل ايران أو خارجها و الجميع ينتظر هذه المعارض ليفتح لشركته و تجارته آفاقا جديدة و زبائن جدد. و نحن بتواجدنا الطويل في الأسواق اصبحنا أكبر الوجهات ألتي يتوجه اليها أصحاب المصانع و الشركات الايرانية و الدولية و المنظمين للمعارض في ايران لكي نتصدى لأمور شحنها و نقلها محليا أو دوليا.

للمزيد انقر هنا.

للتواصل مع موظفنا الناطق بالعربية يرجى الإتصال او الواتساب على الرقم:

989122300059+